بلاغ

بلاغ


في إطار حماية الثروات البحرية التونسية، قامت خافرة أعالي بحار تابعة لجيش البحر صباح اليوم بتحويل وجهة مركب صيد مصري، وذلك بعد ضبطه بحالة صيد غير مشروع بمنطقة الصيد الخاصة التونسية جنوب شرق جزيرة قرقنة على بعد 100 كلم وعلى متنه سبعة عشر فردا (17). وقد تولى فريق التدخل التابع للخافرة مطاردة المركب المذكور إلى حين إيقافه بالرغم من عديد المداورات الخطرة التي قام بها ربّان هذا المركب، والتوجه به

بلاغ


أنقذت وحدات جيش البحر والحرس البحري في عملية مشتركة ليلة أمس الثلاثاء 15 ديسمبر 2020، 51 مهاجرا غير شرعي من جنسيات إفريقية مختلفة كانوا على متن قارب معطب بالموقع شرق سيدي منصور بصفاقس على بعد ميلين. وأفادوا أنهم أبحروا من سواحل سيدي منصور لاجتياز الحدود البحرية خلسة في اتجاه السواحل الإيطالية. وقد تم التوجه بهم إلى ميناء الصيد البحري بصفاقس فجر اليوم وتسليمهم إلى الحرس الوطني لإتمام الإجراءات القانونية في

بلاغ


أنقذت وحدات جيش البحر بمشاركة وحدات من الحرس البحري ليلة أمس الإثنين 14 ديسمبر 2020، بسواحل صفاقس، 93 مهاجرا غير شرعي من جنسيات إفريقية مختلفة ومن بينهم 3 تونسيين و37 امرأة و4 أطفال كانوا على متن قارب معطب بالموقع شمال شرق صفاقس على بعد 42 كم. وأفادوا أنهم أبحروا من سواحل العامرة لاجتياز الحدود البحرية خلسة في اتجاه السواحل الإيطالية. وقد تم نقلهم إلى ميناء الصيد البحري بصفاقس وتسليمهم إلى

بلاغ


في إطار تنفيذ مهامّها داخل المنطقة الحدودية العازلة تمكنت الوحدات العسكرية العاملة بقطاعي تطاوين ورمادة يوم أمس الإثنين 14 ديسمبر الجاري وفي أوقات مختلفة من حجز 27.500 ألف علبة سجائر و1889 كلغ من الشاي. وتم تسليم المحجوز الذي بلغت قيمته المالية 130.000 ألف دينار إلى المصالح الديوانية.

بلاغ


تمكنت الوحدات العسكرية العاملة بقطاع تطاوين يوم السبت 12 ديسمبر 2020، بعد تشديد المراقبة بقطاع المسؤولية داخل المنطقة الحدودية العازلة بالذهيبة من حجز 8 علب كرتونية تحتوي على 60 ألف قرص مخدّر. وقد تم الاحتفاظ بالمحجوز لدى الجانب العسكري في انتظار تسليمه إلى المصالح الديوانية. كما نجحت التشكيلات العسكرية العاملة بقطاع رمادة بعد إطلاق أعيرة نارية تحذيرية من توقيف سيارة تهريب على متنها شخصان كانت تتنقل داخل المنطقة الحدودية العازلة

متحف خط مارث الدفاعي يتعزز بسيارة عسكرية من أحداث الحرب العالمية الثانية


وصلت يوم أمس الخميس 03 ديسمبر 2020 السيارة العسكرية الخفيفة  التي استعملتها القوات الألمانية خلال الحرب العالمية الثانية إلى متحف خط مارث الدفاعي بمدينة قابس وذلك لعرضها ضمن مكونات هذا المتحف المتخصص في أحداث الحرب العالمية الثانية بتونس. وتعتبر هذه السيارة قطعة أثرية من المصنوعات التي يعود عهدها إلى مائة سنة. وهي سيارة خفيفة من إنتاج شركة “Volkswagen” الألمانية ومن تصميم  Ferdinand porsche، بدأ إنتاجها سنة 1939 والانطلاق في تجربتها

بلاغ


رصدت التشكيلات العسكرية العاملة بقطاع رمادة مساء اليوم الخميس 03 ديسمبر 2020، تحرّكات مشبوهة لسيارة توغلت داخل المنطقة الحدوديّة العازلة على مستوى الساتر الترابي بجهة “جنين”. وتولّت الوحدات العسكرية إعتراضها وإطلاق أعيرة ناريّة تحذيريّة في الفضاء لإجبارها على التوقّف لكنّها لم تمتثل لذلك، فتمّ في مرحلة ثانية الرمي على مستوى العجلات وتوقيفها. وبتفتيش السيارة تم توقيف ثلاثة تونسيين تبين أن أحدهم أصيب على مستوى الساق بطلق ناري غير مباشر. وقد

تمرين بحري عسكري  تونسي أمريكي


في إطار التعاون العسكري التونسي الأمريكي تم يوم أمس الاثنين 23 نوفمبر 2020 تنفيذ تمرين بحري مشترك تونسي أمريكي عرض سواحل بنزرت شارك فيه من الجانب التونسي فريق من طلائع البحرية و خافرة أعالي البحار صفنبعل و زوارق مطاطية و من الجانب الأمريكي باخرة   USS HERSHEL WILLIAMS. ويتمثل هذا التمرين في القيام بعمليات مداورة واعتراض لسفينة مشبوهة بمشاركة فريق طلائع بحرية من الجانبين بهدف التدرب على مواجهة الأعمال غير المشروعة بالبحر والتنسيق

نعي


تنعى وزارة الدفاع الوطني بكل أسى وفاة الفريق طبيب محمد المنصف بن محمد بن موسى الذي وافته المنية صبيحة اليوم الإثنين 23 نوفمبر 2020. وبهذه المناسبة الأليمة يتقدّم وزير الدفاع الوطني وأسرة الدفاع الموسعة بأحرّ التعازي إلى عائلة الفقيد وأقربائه، راجين من العزيز القدير أن يسكنه فراديس جنانه ويتغمّده برحمته الواسعة. وولد الفقيد في 18 أفريل 1934 بتستور، وإنخرط بصفوف الجيش في 08 أكتوبر 1956 وتلقى تكوينه في الطب بفرنسا

وحدات الجيش الوطني تحبط عمليات تهريب سلع بقيمة 365 ألف دينار


نجحت الوحدات العسكرية العاملة بالحدود الجنوبية الشرقية والمنطقة الصحراوية خلال نهاية الأسبوع من إحباط 9 عمليات تهريب سلع من التراب الليبي إلى التراب التونسي تمثلت خصوصا في 130 هاتف جوال بقيمة 80 ألف دينار وكميات من السجائر تجاوزت 61 ألف علبة بقيمة 183 ألف دينار وأكثر من 2.270 طن من الشاي بقيمة حوالي 57 ألف دينار وكمية من المعسل فاقت 552 كغ بقيمة مالية حوالي 45 ألف دينار. كما تمكنت