إمضاء إتفاقية تعاون إطارية في مجال تطوير التكوين وتحسين التشغيلية

إمضاء إتفاقية تعاون إطارية  في مجال تطوير التكوين وتحسين التشغيلية

تولى وزيرا الدفاع الوطني السيد عبد الكريم الزبيدي والتكوين المهني السيد فوزي بن عبد الرحمان صباح اليوم بمقر الوزارة الإمضاء على اتفاقية التعاون الإطارية في مجال تطوير التكوين وتحسين التشغيلية.

ويتنزل إمضاء هذه الإتفاقية في إطار تمتين علاقات التعاون بين وزارتي الدفاع الوطني والتكوين المهني والتشغيل وضمان مردودية أفضل للتكوين والتدريب المهني.

وبين وزير الدفاع الوطني بالمناسبة أن هذه الإتفاقية هي حصيلة  إرساء مقاربة تشاركية مع وزارة التكوين المهني والتشغيل لمعاضدة مجهود الدولة في المجال عن طريق 10 مراكز عسكرية للتكوين المهني و08 ورشات فنية للتدريب المهني، ستتدعم بالمركز العسكري للتكوين المهني في الغوص والأشغال تحت المائية بجرجيس الذي يضم عدة اختصاصات وبطاقة استيعاب مبدئية تقدر بـ 75 متكونا علما وأنه من المبرمج أن تنتهي أشغال البنية الأساسية في نهاية سنة 2018، والاستعداد لانطلاق التكوين سنة 2020. فضلا عن المركز العسكري للتكوين المهني بسيدي بوزيد الذي من المنتظر أن ينطلق بناؤه خلال شهر جوان 2019 فيما  سينطلق التكوين به سنة 2022 لفائدة 200 متكون في إختصاص التبريد والتكييف وصيانة المعدات الثقيلة واللوجستيك والفندقة، بالإضافة إلى المركز العسكري للتكوين المهني في مهن البحر بمنزل بورقيبة.

ولضمان الجودة أشار إلى أن الوزارة إتخذت كافة الإجراءات في المجال من خلال رسم استراتيجية سيتم تعميمها تدريجيا على بقية المراكز انطلاقا من سنة 2019 والى غاية 2022 بداية بالمركز العسكري للتكوين المهني بباجة ثم منوبة والعمران.

قراءة 424