كاتبة الدولة للقوات الجوية الأمريكية: مقاربة النوع الاجتماعي بالمؤسسة العسكرية التونسية نموذج في تطبيق المساواة بين الرّجال والنساء

كاتبة الدولة للقوات الجوية الأمريكية: مقاربة النوع الاجتماعي بالمؤسسة العسكرية التونسية نموذج في تطبيق المساواة بين الرّجال والنساء

إلتقت ظهر أمس كاتبة الدولة للقوات الجوية الأمريكية السيدة “Barbara M. Barrett” بالقاعدة الجوية بالعوينة بعسكريات من رتب مختلفة على هامش زيارتها إلى تونس للتباحث مع وزير الدفاع الوطني السيد إبراهيم البرتاجي حول آفاق التعاون العسكري التونسي الأمريكي.

وتناول اللقاء حضور العنصر النسائي بالجيش الوطني ومساهمته في تطوير المؤسسة العسكرية جنبا إلى جنب مع بقية زملائهم من العسكريين.

وتحادثت كاتبة الدولة للقوات الجوية الأمريكية مع بعض العسكريات حول تجربتهن ودورهنّ في مختلف المواقع صلب المؤسسة.

وثمّنت بالمناسبة تواجد المرأة التونسية بصفوف جيش الطيران في جميع الاختصاصات ومشاركتها ضمن جميع المهمات العملياتية وبأهمية مشاركتها في مهام حفظ السلام.

وعبّرت عن إعجابها بالنموذج التونسي الذي يطبق مبدأ المساواة بين الرجال والنساء في شتّى المجالات بالرغم من التحديات التي تواجهها المرأة وانخراط الجيش الوطني في مقاربة النوع الاجتماعي.

ويذكر أنه بدأ الشروع في إنتداب المرأة بالجيش التونسي منذ سنة 1976 بالنسبة للضباط وضباط الصف في عدّة إختصاصات  (بما فيها طيارين) وإضطلعت المرأة منذ ذلك التاريخ بعدّة خطط على غرار وكيل الدولة العام مدير القضاء العسكري ومدير الميزانية والبرمجة والرقابة ورئيس قسم عمليات بجيش الطيران ورؤساء أقسام طب بالمستشفى العسكري الأصلي للتعليم بتونس فضلا عن مشاركتها في حفظ السلام منذ سنة 2007 وآخرها في مالي سنة 2018.

وتنامت نسبة إنتداب العنصر النسائي بالمؤسسة العسكرية بصفة ملحوظة حيث إنتقلت من 6% سنة 2015 إلى 16% سنة 2017.

وفي إطار إدماج مقاربة النوع الإجتماعي داخل المؤسسة العسكرية، تبذل وزارة الدفاع الوطني المجهودات الضرورية لملائمة البنية الأساسية والمعدات والتجهيزات الحالية والمستقبلية للحاجيات الخصوصية للعسكريات قدر الإمكان وذلك، في إنسجام مع قرار مجلس الأمن 1325 الصادر سنة 2000 المتعلّق بالمرأة والأمن والسلم ومَأْسسة مقاربة النوع الإجتماعي.

 

قراءة 190