بــلاغ


تمكنت الوحدات العسكرية العاملة بقطاع رمادة يوم أمس الإربعاء 26 أوت 2020، من توقيف سيارتي تهريب دون حمولة كانتا تتنقلان بالمنطقة الحدودية العازلة بالذهيبة وعلى متنهما ستة تونسيين دون وثائق هوية. وبتمشيط المنطقة تمّ العثور على أكثر من 2180 كغ من الشاي ملقاة على الأرض بقيمة مالية تبلغ 55 ألف دينار.

وقد تم تسليم الأشخاص والمحجوز إلى المصالح الديوانية بسيدي التوي لإتمام الإجراءات القانونية في شأنهم.

كما أوقفت التشكيلات العسكرية وبعد إطلاق أعيرة نارية تحذيرية، سيارة تهريب كانت تتنقل داخل المنطقة الحدودية العازلة بجنين وعلى متنها شخص واحد. وبتفتيشها تم العثور على 820 كغ من الشاي تفوق قيمتها المالية 20 ألف دينار.

وقد تم تسليم السائق والمحجوز إلى فرقة الحراسة والتفتيشات الديوانية بالصمار لإتمام الإجراءات القانونية في شأنهم.

كما نجحت الوحدات العسكرية العاملة بقطاع الذهيبة في إيقاف سيارة تهريب داخل المنطقة الحدودية العازلة وعلى متنها تونسيين اثنين دون وثائق هوية، وبتفتيش السيارة تم العثور على 750 كغ من الشاي تبلغ قيمتها المالية 18 ألف دينار.

وتم تسليم الأشخاص والمحجوز إلى الوحدات الديوانية بالمكان لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة.

قراءة 127