وزير الدفاع الوطني يشارك في الاجتماع الخامس عشر لمبادرة 5 زائد 5 دفاع

وزير الدفاع الوطني يشارك في الاجتماع الخامس عشر لمبادرة 5 زائد 5 دفاع

احتضنت مدينة روما صباح اليوم الاجتماع الخامس عشر لمبادرة 5 زائد 5 دفاع بمشاركة وزراء الدفاع للبلدان الأعضاء وهي تونس والجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال ومالطا. علما وأن ليبيا الشقيقة تولت الرئاسة الدورية لهذه المبادرة لسنة 2019 وعملت على توفير عوامل نجاحها ونظمت هذا الاجتماع السنوي بإيطاليا لدواعي أمنية.

ثمّن وزير الدفاع الوطني بالنيابة السيد محمد كريم الجموسي في كلمة ألقاها بالمناسبة نتائج أنشطة المبادرة في مجالات التكوين والتدريب والمراقبة البحرية والجوية والإغاثة والإنقاذ، ممّا ساهم في دعم الأنشطة العملياتية المشتركة للقوّات المسلحة للبلدان الأعضاء خدمة لأمن غرب المتوسط واستقراره، داعيًا إلى ضرورة إثراء هذه الأنشطة لتشمل التعاون المشترك بين البلدان الأعضاء محاور إهتمام جديدة على غرار الدفاع السيبرني ومكافحة التهديدات غير المسبوقة أو المستحدثة والتعاون العسكري المدني والحدّ من الآثار الجانبيّة للتغيّرات المناخية.

وأشار في هذا السياق إلى أن مقترح تونس الذي تقدّمت به ليكون ضمن الأنشطة المذكورة والمتمثل في درس التهديدات والتحديات التي يطرحها استعمال التكنولوجيات المتطورة في مجال الطائرات دون طيار على سلامة الطيران بصفة عامة وسيادة الدّول وحماية مجالاتها الجوية بصفة خاصة، يستجيب لطبيعة التهديدات الراهنة التي تستهدف أمن منطقة غرب المتوسط.

كما أكد وزير الدفاع الوطني بالنيابة أن مبادرة 5 زائد 5 دفاع تمثل إطارا مناسبا لتعزيز التعاون الثنائي ومتعدّد الأطراف بين البلدان الأعضاء في ما يتعلق بمحاور الاهتمام المذكورة بالإضافة إلى مزيد تطوير التعاون في المجال الاستعلاماتي قصد إضفاء مزيد نجاعة على تدخلات القوات المسلحة للبلدان المعنية وتبادل الخبرات بين كلّ منها بهدف الاستفادة من هذه التجارب خدمة لأمن منطقة غرب المتوسط.

وعلى هامش هذا الإجتماع كما لوزير الدفاع الوطني بالنيابة لقاء بالدكتور صلاح الدين علي النمروش وكيل وزارة الدفاع الليبية تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق التعاون في المجال العسكري. كما كان له لقاء آخر مع السيدة فلورنس بارلي وزير الجيوش الفرنسية تمحور حول التعاون التونسي الفرنسي في المجال العسكري وعلى وجه الخصوص في مجالات التكوين والتدريب ودعم القدرات العملياتية.

 

قراءة 408