رقم قياسي عالمي تونسي فاق كل المقاييس في سباحة الماروطونات الكبرى في جسم البحار

رقم قياسي عالمي تونسي فاق كل المقاييس في سباحة الماروطونات الكبرى في جسم البحار

لأول مرة في تاريخ الرياضة  ينجح سباح في تخطى حدود القدرة البشرية  في سباحة الماروطونات الكبرى بدون توقف و لا معينات  في الجسم  المائي الذي يشمل  البحار و المحيطات و الخلجان.

وقد حددت وكالة الفضاء الأمريكية سقف تلك القدرة   بسبعين ساعة غير أن التونسي  نجيب بلهادي تخطى تلك القدرة القصوى وحقق ستة وسبعون ساعة وثلاثون دقيقة من جنوب صفاقس إلى ما وراء جربة حيث قطع مسافة 120 كلم من يوم 15 إلى 18 سبتمبر 2018.

وسيتوج السباح التونسي بقمة المياه المفتوحة بالولايات المتحدة الأمريكية بلوس أنجلس و بالتحديد بـ Redondo Beach  التي ستنتظم من يوم 4 إلى 6 اكتوبر2019 من قبل المنظمة العالمية لسباحة المياه المفتوحة WOWSA.  وقد وجهت له دعوة رسمية في الغرض حيث ستتولى الإعلان عن الاعتراف العالمي بالانجاز التونسي كرقم قياسي عالمي مع إمكانية دخول تونس في  رواق المشاهير.

و يكون الإعلان عن تتويج تونس أمام فريق من القيناس بوك و مشرفين  عن منظمات عالمية في المياه المفتوحة و سباحين من النخبة العالمية من مختلف القارات و الاختصاصات بما فيهم الأولمبيين.

قراءة 369